Free Web Hosting Provider - Web Hosting - E-commerce - High Speed Internet - Free Web Page
Search the Web

مراجعات هامة

هو نطاق التأثير والتأثر بالمدينة والتجمعات العمرانية المحيطة بها

فالإقليمية من هذا المفهوم نشأت أساساً من خلال نظريات علم الجغرافيا والاقتصاد كنظريات المكان المركزي والموقع

هو النطاق الذي يعبر عن اتزان بين عناصره العمرانية ( تجمعات وخلافه ) والمتطلبات الوظيفية لسكانه

 

ملحوظة هامة : أي أن الإقليم يعبر عن العلاقات المكانية بالمقام الأول بينما النسق يعبر عن العلاقات الوظيفية

 

يعتمد تحديد إقليم المدينة على عدة دراسات منها :

وتتعدد عوامل تحديد إقليم المدينة ، ويتشكل الإقليم في النهاية من تجميع حدود كل العوامل السابقة ، وكلما كانت أكثر كلما أعطى ذلك شكلاً أكثر دقة لإقليم المدينة ، ويعبر الحد الخارجي النهائي لكل الحدود عن الإقليم الأشمل للمدينة .

أما الإقليم الفعلي للمدينة فهو يتحدد بشكل أكثر دقة نتيجة تحديد خطوط الفصل بين نطاقات النفوذ للمدن المتجاورة ، والواقع أن ذلك يعد من الإشكاليات الهامة حيث يصعب تحديد خط واضح لنهاية نفوذ مدينة وبداية نفوذ أخرى ، الأمر الذي يجعل المخطط يلجأ إلى دراسة العلاقات الاقتصادية مثل التجارية وغيرها ، ومع عدم كفاية تلك العلاقات لبيان حدود الإقليم الفعلي فقد لجأ بعض العلماء إلى وضع قواعد رياضية تفسر بعض العلاقات بين المدن وبعضها ، وما يؤخذ على تلك القواعد الرياضية اعتمادها دائماً على عوامل بسيطة أو علاقات محددة وعدم شمولها لكافة ضوابط تحديد إقليم المدينة وبالتالي فهي تفسر شكل الإقليم أكثر منها تحدد الإقليم .

 

وضع كريستالر نظرية المكان المركزي لتفسير توزيع المدن على سطح الأرض وفهم العلاقة بين أحجامها وتباعداتها ، وقد وضع النظرية على افتراضين هما :

وعند دراسته لشبكة المدن بجنوب ألمانيا ( وهي ذات نظام تراتبي متكامل ) افترض أن كل مدينة تقع في وسط منطقة دائرية يمتد فيها نفوذها في كل اتجاه وبدرجات متساوية ، فإذا تساوت المدن في الحجم والنفوذ في منطقة ما وتشابهت بيئاتها في النواحي الطبيعية والبشرية فإن الرسم الهندسي الذي سوف يظهر يتكون من مجموعة من الدوائر متساوية في أنصاف أقطارها ومتقاطعة بحيث لا تفصلها عن بعضها أية مناطق بينية ، وإذا ربطنا بين نقاط التقاطع فسيصبح لدينا أشكالاً سداسية تتسع كلما كبر حجم المدينة ، ولذلك تسمى تلك النظرية أحياناً بالنظرية السداسية . راجع الشكل الافتراضي للنظرية

 

وقد أخذ كريستالر مبدأ التسويق في الاعتبار عند بناء نظامه التراتبي . وأتى بعد كريستالر العالم الألماني أوجست لوش الذي أدخل بعض التعديلات الاقتصادية وسمح بتركيب أكثر من شكل سداسي بناءً على قدر التداخل بين مجالات الخدمات والعلاقات الاقتصادية ، ويظهر الاختلاف الرئيسي بينهما هنا في أن كريستالر أكد على أن مجالات المدن ذات التخصص الوظيفي المتشابه لا تتداخل ، بينما كانت شبكة لوش أقرب إلى الواقع عند اعتبار العلاقات المتشابكة بين المدن وبعضها . ومع ذلك تظل شبكة كريستالر هي الأفضل من حيث سهولة الفهم ومناقشة علاقات محددة بين مختلف مراتب المدن والتجمعات حولها .

 

هام : راجع مما تقدم أوجه التفضيل بين نظامي كريستالر ولوش ، كما ناقش هل يمكن أن تفسر تلك النظم النسق العمراني للمدينة وإذا كان ذلك من الممكن فمن أي وجهة نظر يمكن أن تفسر تلك النظم النسق العمراني لمدينة

 

 

 

قبله

الصفحة الرئيسية